بتحريض من وكلاء الاستعمار في تونس  إدارة “الفايس بوك” تقوم بإغلاق صفحة حزب التحرير تونس

للمرة الثانية وفي اقل من شهر ودون تقديم إيضاحات أو سابق إنذار, قامت إدراة “الفايس بوك” بإغلاق صفحة حزب التحرير تونس , مؤكدة وقوفها مع الهجمة التي تقودها العصابة السياسية والإعلامية ضد عقيدة الامة وحضارتها وضد كل من يقوم بكشف مؤامراتها وأعمالها القذرة, وذلك بعد يوم واحد من صدور البيان الصحفي الذي كشف الإرهاب الذي تمارسه الدولة ضد المدارس القرآنية.
إدارة “الفايس بوك” التي سبق لها ان أغلقت العشرات من الصفحات الإسلامية في فلسطين وأغلقت عدة صفحات للمكتب الاعلامي لحزب التحرير بتحريض من كيان يهود, تقدم الدليل مرة اخرى انها مستعدة لكتم الأصوات وإغلاق الصفحات خدمة للقوى الاستعمارية الغربية ووكلائها كلما ازداد انكشافهم وعجزهم عن تسويق مؤامراتهم وإرهابهم.

المكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية تونس

 

You may also like...